الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة

شاطر | 
 

  الأنبياء خير الآباء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سهى
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 400
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 17/06/2011

مُساهمةموضوع: الأنبياء خير الآباء   الأربعاء نوفمبر 02, 2011 5:45 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الأنبياء خير الآباء

وينصح أ / رشاد كل الآباء أن يتحلوا بصفات وأخلاق الأنبياء فسوف نجد أن الله يذكر الأبوة مع أغلب الأنبياء في القرآن . فهم مثال للأنبياء الناجحين كآباء، مع العلم أنه لا يوجد من هم أكثر انشغالاً من الأنبياء، فمهمتهم كانت إصلاح الأمم ! انظر إلى سيدنا داوود وسليمان، "وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ..." (النمل:16)، فقد منحه داوود العلم حتى ورث سليمان داوود وصارت مملكته أقوى من مملكة داوود لأن أباه قد علمه. انظر إلى إبراهيم وإسماعيل، "فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ..." (الصافات:102) أي كَبُرَ إسماعيل أمام أعين أبيه ومعه وليس بعيداً عنه، ونظراً لصداقتهما وقربهما من بعضهما البعض سوف يساعد إسماعيل أباه، يقول سيدنا إبراهيم: "يا بُني، إن الله أمرني أن أبني له بيتاً" (الكعبة)، قال: "يا أبتِ، أطِع ربك"، فقال: "يا بُني، وتُعينُني؟" من الآبناء الآن من يهرب من العمل مع والده ومساعدته في نفس الشركة، قال: "وأُعينُك". تخيل مَن بنى الكعبة بيت الله الحرام؟ إنها قصة أب وابنه، فلم تُذكَر الكعبة في القرآن إلا مع ذكرهما سوياً، "وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنْ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ..." (البقرة:127)، ورد ذكر "إسماعيل" في آخر الأمر كي لا تنسى أن ابنه كان يساعده. "وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنْ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ" (البقرة:127)، وردت كل الآيات بعد ذلك بصيغة المثنى، فلا تطوف بالبيت إلا وتتذكر قصة أب وابنه ساعد وأحب أحدهما الآخر .

ويخاطب الاستشاري الأب فيقول : لابد أن تتحرك في قلوبنا كآباء مسئوليتنا تجاههم، فهم أولادنا، فابنك يحمل اسمك ومن لحمك ودمك . فكيف استطعت ببساطة أن تمنح مثل هذا التوكيل؟! كيف استطعت أن تعود إلى بيتك ليلاً وهم نائمون وأن تخرج نهاراً وهم نائمون وأن تمر أيام وشهور وسنوات على هذا الحال؟ كيف لا تكون لحظة عيد وفرحة عند عودتك للبيت وركض الأولاد نحوك؟ إن مِن الآباء الآن من يدخل البيت فيكتئب من بداخله، و يخرج من البيت فيفرح من بداخله ! فأين هو من حديث النبي صلى الله عليه وسلم: "إن شر الرجال من إذا دخل بيته اهتمَّت زوجته وهرب أولاده، فإذا خرج من بيته، فرحت زوجته وفرح أولاده, فمن أي فريق ستكون؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حلا الجزائر

avatar

عدد المساهمات : 319
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 31/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: الأنبياء خير الآباء   الثلاثاء نوفمبر 22, 2011 5:50 pm

جزاك الله خيرا

_________________
[]img][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][/img]



لمن لا يعرفني
انا :
مثل الذهب مهما علا فوقه غبار
يبقى مدى الايام سلعة ثمينة
ومثل المطر مهما المطر هل مدرار
لو غاب عام صاحوا الناس وينه
ومثل البحر غلطان من قال غدار
وموجه يعالج كل عبره حزينة

احببتكم صدقا كاخوتي وساضل كذلك

وذكراكم ستبقى في قلبي مهما فعلتم وقلتم

ومهما .......

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته[right][b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأنبياء خير الآباء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتداكوم الأسري :: الحياة الأسرية-
انتقل الى: